الثلاثاء، 19 سبتمبر، 2017

نهاد اللوس استاذة رائدة في جامعة الموصل


نهاد اللوس استاذة رائدة في جامعة الموصل 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل 
إمرأة موصلية رائدة : الاستاذة نهاد سليم خياط وهي من النساء الموصليات الرائدات .عملت معها في كلية الاداب -جامعة الموصل في السبعينات وكنت في قسم التاريخ وكانت في قسم اللغات الاوربية وعرفت مدى اخلاصها لمهنتها ورسالتها التربوية والتعليمية وهي من مواليد سنة 1925 وكان اسمها الرسمي المتداول ( نهاد اللوس ) لأن زوجها  الدكتور حازم اللوس التدريسي في كلية الزراعة والغابات في جامعة الموصل  كان من ال اللوس في الموصل وهم اسرة عريقة .تخرجت من دار المعلمين العالية ببغداد سنة 1947 وعملت لفترة مدرسة في عدد من مدارس الموصل منها اعدادية البنات وحصلت على الماجستير  من جامعة ايوا Iowastat   في الولايات المتحدة الاميركية سنة 1954 وكان عنوان رسالتها ما ترجمته من الانكليزية الى العربية ( بعض الممارسات الغذائية والتربوية للعوائل الفلاحية في مقاطعة ايوا الاميركية ) 
وقد حصلت على دبلوم دراسات في تدريس اللغة الانكليزية  واللغويات في بريطانيا سنة 1975 وسنة 1978 وقد اشرفت على مشاريع الطلبة في الترجمة الى اللغة الانكليزية من اللغة العربية كما ان لديها دراسات ميدانية عن (تدريس اللغة الانكليزية في الكليات العلمية الصرفة من وجهة نظر الطلبة ) ودراسة عن (تدريس اللغة الانكليزية في الكليات العلمية الصرفة من وجهة نظر الاساتذة ) انجزته مع الدكتورة منى خروفة ولها دراسة عن ( علاقة الاستاذ بالطالب في كلية الاداب -جامعة الموصل ) ودراسات اخرى 
عملت  عميدة لكلية  البنات  التي افتتحت في الموصل سنة 1967 وبعد الغائها سنة 1969 عادت لتعمل استاذة مساعدة في قسم اللغات الاوربية بكلية الاداب –جامعة الموصل ليس لدي الكثير عن سيرتها ولااعرف ما الذي حل بها هل هي على قيد الحياة ام توفيت لكنني احتفظ لها في ذاكرتي التاريخ بأجمل الصور المشرقة كمثال على المرأة الموصلية العراقية الدؤوبة المخلصة المتفانية في حب العراق والعمل من اجله ..
اعلمني الاستاذ ماجد رسام " بأنها  وزوجها،كانوا في الاردن،واولادهم منتشرين في عدة دول،كانوا عائلة رائعة ،مثقفة،متواضعة" .
وقال لي احد تلاميذها وهو الاستاذ نبيل الملاح بأنها :" علم من إعلام قسم اللغات الأوربية كانت استاذة رائعة وكلها حيوية ونشاط وجهها مشرق والابتسامة لا تفارقها درستني لمدة عامين في قسم اللغات الأوربية وكانت مثالا للعطاء "
أما الاخت السيدة رند الدباغ فأخبرتني  بالتالي :"كانت الست نهاد اللوس زميلة والدتي في نفس القسم وقد زارتنا في منزلنا كما قمنا بزيارتها في دارها الجميل والذي يحوي على اجمل بيت زجاجي للنباتات في تلك الفتره التي كان يرعاها زوجها الدكتور حازم اللوس والذي كان استاذا في كلية الزراعه. وكانت الست نهاد تحب السفر  كثيرا وهي خريجة احدى الجامعات الامريكية وهي تحب القراءة في عدة مجالات كما تحب مساعدة الطلبة وحل مشاكلهم.والست نهاد من عائلة مثقفة فقد كان احد افراد عائلتها وزيرا للصحه وابنتاها هالة وساره طبيبتان وابنها سهيل طبيبا ايضا وتيمور مهندس وابنها فاتح جيولوجي.مع الاسف انقطعت أخبارها منذ زمن ولانعرف شئ عنها" .
وكتب لي  أحد تلاميذها وهو الاستاذ نوفل عبد الرحمن يقول  :"أخي العزيز  الدكتور  ابراهيم العلاف الاستاذة نهاد اللوس درستني  مادة المراسلات  باللغة الانكليزية في نهاية الستينات من القرن الماضي  .. حينئذ كنت طالبا في قسم ادارة الاعمال وكانت نعم الاستاذة ونعم الاخلاق" .

إمرأة موصلية رائدة من قرية خزنة

إمرأة موصلية رائدة من قرية خزنة 
امرأة صابرة متفائلة قالت لمقدمة برنامج اهلا وسهلا الذي يعرض في قناة الموصلية انها عادت وزوجها واولادها الى بيتها في قرية خزنة في الموصل وعمرت الدار ورتبت امورها بعدما حدث ما حدث خلال سيطرة الظلاميين على الموصل وتوكلت على الله واكدت استعدادها للاستمرار في العيش ومواجهة متطلبات الحياة بوركت ايتها المرأة العراقية الاصيلة وهكذا يجب ان تكون كل نساء العراق وهن كذلك : عين على تربية الاولاد وعين على حفظ الوطن ومحبته وقل إعملوا ......................ابراهيم العلاف

هوية الاخ الاستاذ صباح غميس الحمداني عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

يسعدني نشر هوية الاخ الاستاذ صباح غميس الحمداني عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين متمنيا له دوام الموفقية والتألق .............ا.د. ابراهيم خليل العلاف رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

إنضمام الاخ الاستاذ محمد ابراهيم عبد الله الى إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

إنضمام الاخ الاستاذ محمد ابراهيم عبد الله الى إتحاد كتاب الانترنت العراقيين 
قرار
بموجب النظام الداخلي للاتحاد ، وبعد الاطلاع على الطلب المقدم من قبل الأخ الاستاذ محمد ابراهيم عبد الله ، وبعد التدقيق في ملفاته وجدنا أنه مؤهل لاكتساب العضوية في اتحاد كتاب الأنترنت العراقيين ، وبالتسلسل رقم ( 504) مع التقدير.
ا.د.ابراهيم خليل العلاف 
رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين
د. باسم محمد جبيب
نائب رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين
رئيس لجنة القبول
الثلاثاء 19-9-2017

الاثنين، 18 سبتمبر، 2017

هوية الاخ الاستاذ عمر قيدار الحيالي عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

يسعدني نشر هوية الاخ الاستاذ عمر قيدار الحيالي عضو إتحاد كتاب الانترنت العراقيين متمنيا له التوفيق .ا.د. ابراهيم خليل العلاف رئيس إتحاد كتاب الانترنت العراقيين

خان حمو القدو في برنامج (موصليات )

حلقة اليوم من برنامجي (موصليات ) من قناة (الموصلية ) الفضائية كانت عن (خان حمو القدو ) في أيمن الموصل
بثت في الساعة الثامنة مساءً
وتعاد اليوم الساعة 11 مساءً
وغدا ظهرا الساعة 55و2 
لمن يود من الاحبة مشاهدتها ولكم الشكر على المتابعة وممنون ..........ابراهيم العلاف

قاعة ومتحف الفنون التشكيلية في جامعة الموصل

وهذه صورة لبناية المركز الطلابي في جامعتنا الغالية ..جامعة الموصل وحدائقها الانيقة الزاهية التقطها الاستاذ عماد الشريفي واهداني اياها سنة 2012 وعلى اليسار من البناية نشاهد (قاعة ومتحف الفنون التشكيلية) التي كانت تضم لوحات الفنانين التشكيليين الرواد منهم الاساتذة نجيب يونس وراكان دبدوب وضرار القدو وغيرهم .الجامعة ان شاء الله ستعود الى القها بفضل جهود الشرفاء والمخلصين واهل الغيرة الوطنية .............................ابراهيم العلاف

الملك فيصل الثاني ملك العراق 1953-1958 يزور متحف طهران 1957

للتاريخ وللتاريخ فقط :
صورة فريدة تنشر لاول مرة وهي للملك فيصل الثاني ملك العراق الاسبق  1953-1958 وهو يزور ( متحف طهران ) اثناء زيارته لايران التي تمت في 18 تشرين الاول -اكتوبر سنة 1957 وقد ارسل لي الصورة صديقي من الاحواز بإيران الاستاذ عارف عبد الله نصر فشكرا له على مبادرته الجميلة ...................ابراهيم العلاف

انتشال 1200 جثة للمدنيين في الجانب الأيمن للموصل

الغد برس/ صلاح بابان:
كشف عضو في مجلس محافظة نينوى حسن السبعاوي ، اليوم الاثنين، عن انتشال 1200 جثة للمدنيين في الجانب الأيمن للموصل، متوقعاً ان تستمر عمليات رفع الجثث إلى بداية العام المقبل.
*التفاصيل : وكالة انباء الغد برس 18-9-2017

صورة لبائع اغطية الرأس في الموصل

صورة فوتوغرافية رائعة لشيخ الفوتوغرافيين الموصليين
الاستاذ نور الدين حسين 
وهي لبائع أغطية الرأس وهي اليشماغات (يشماغ ) والغترات (الغتر ) و(العرقجين ) في الموصل الحبيبة ............ابراهيم العلاف

الأحد، 17 سبتمبر، 2017

محمود داؤد الصفار ...من رواد الحركة الرياضية في الموصل ا.د. ابراهيم خليل العلاف


محمود داؤد الصفار ...من رواد الحركة الرياضية في الموصل 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل 
منذ زمن طويل وانا اريد ان اكتب عن الاستاذ محمود داؤد الصفار وهو من ابرز رواد الحركة الرياضية في الموصل وللاسف لم تتوفر لدي المصادر وقد زودني ببعضها ولده وانا ممنون منه كما ان الاتحاد الفرعي لكرة السلة في محافظة نينوى استذكره من خلال اقامة بطولة بإسمه وهي (بطولة الاستاذ محمود داؤد الصفار )لكرة السلة المصغرة على قاعة الشهيد امجد نوري للالعاب الرياضية وذلك يوم الجمعة 15 نيسان -ابريل سنة 2005 فكانت مبادرة طيبة اعادت الى الاذهان ما قدمه هذا الرياضي والمربي الفذ وخاصة في انه اول من ادخل رمية (الجمب شوت ) ودرب عليها عدد من لاعبي الموصل بعد عودته من دراسته في الولايات المتحدة الاميركية الى الموصل سنة 1958.
الاستاذ محمود داؤد الصفار ابن محلتي رأس الكور وقد عرفته وكثيرا ما رأيته وانا تلميذ في الابتدائية وكنت معجبا بشخصيته الرياضية الفذة .كانت له اياد بيضاء على الرياضة في الموصل حتى انني اوصيت تلميذي الدكتور رعد الطائي الذي كتب عن (تاريخ الحركة الرياضية والكشفيىة في الموصل ) ان يخصص له في اطروحته للدكتوراه حيزا مهما .
ولد الاستاذ محمود داؤد الصفار سنة 1928 وتخرج في معهد المعلمين ببغداد سنة 1954 وكانت مرتبته بين زملاءه الاول لذلك حصل على منحة دراسية في الولايات المتحدة الاميركية فسافر الى ولاية لوس انجلوس ودخل جامعة كاليفورنيا وتخرج فيها سنة 1958 متخخصا بكرة السلة وبتفدير A .
عاد الى مدينته الموصل وانخرط في سلك التعليم ، وشغل عدة مواقع منها انه عين مديرا عاما لرعاية الشباب في الموصل .ثم اختير ليكون رئيسا للمفتشين في وزارة الشباب والرياضة ، وترأس الوفد العراقي في كثير من اللقاءات والبطولات الدولية وهو ضو في اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية وشغل منصب مدير الاشراف الرياضي الجامعي في جامعة الموصل واصبح عضو هيئة تدريس في كلية التربية الرياضية وعين معاونا للعميد .فضلا عن ذلك فهو من مؤسسي (نادي الفتوة الرياضي ) في الموصل وهو عضو في اتحاد كرة السلة العراقي ومشارك رئيسي في ادارة مهرجانات الربيع في الموصل ، ومنذ سنة 1969 حين نظم المهرجان الاول وهو مدرب فريق كرة السلة -الموصل وحاز الفريق الذي دربه على الكثير من البطولات على مستوى العراق كما انه عمل مدربا لمنتخب الموصل لكرة السلة لسنوات .
رحم الله الاستاذ محمود داؤد الصفار وجزاه خيرا على ماقدم .
* في الصورة الاستاذ محمود داؤد الصفار الثاني من اليمين


السبت، 16 سبتمبر، 2017

نجاة نايف وقناة الموصلية الفضائية

تسلمت الرسالة التالية من الاخت الكاتبة والروائية والشاعرة السيدة نجاة نايف وهي تعيش منذ زمن في الولايات المتحدة الاميركية وفيها تقول : " كم أتمنى لو كنت اعرف كيف اتابع اطلالاتك في (الموصلية ) لأني أعرف ان لديك كنوزا من المعرفة تنشرها على الناس . ما زلت أتطلع لصورة الجانب الأيمن من الموصل وابحث بين بيوته القديمة وقد أضحت حجارة وادعو الله ان تعود احسن من الأول . في 2007 كنا في عمان ولأول مرة وجدت القناة الفضائية الموصلية وشاب يقدم فيها صورا من الموصل فكتبت هذه الكلمات:
(الى قناة الموصل الفضائية )
شعر : نجاة نايف
أعيدي لي الروح
بين الضلوع
ومري كما النسمة الحالمة
ومري على شاطئ مقفر
وأيقظي صخراته النائمة
وأوقدي من أضلعي
شمعتين
ورشي على رمله
أنجما
سلاما الى الشط
حيث إرتويت
وكانت مياها
هي البلسما
.....
عمان 2007

لنتواصل على المحبة ، والصدق ، والبركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
أحبتي الكرام في كل مكان .. أهلا بكم ومرحبا ، وصباحكم خير ، ويومكم مبارك 
نعود لنتواصل على المحبة ، والصدق ، والبركة ، والخير ..ولتظل وسيلتنا (الكلمة الطيبة )، و(التعليق المفيد )و( المداخلة المفيدة ) ، و( نفع الناس ) وخير الناس من نفع الناس
.................................ابراهيم العلاف

الجمعة، 15 سبتمبر، 2017

كتاب جديد ورائع ومهم بعنوان : (من ارشيف العراق المنهوب ..فصول من أبحاث ريادية عن يهود العراق ) تحرير الكاتب العراقي والباحث في الشؤون اليهودية الاستاذ مازن لطيف علي

عن (دار ميزوبوتاميا للطباعة والنشر والتوزيع ) في شارع المتنبي ببغداد ، صدر اليوم 15 أيلول 2017 كتاب جديد ورائع ومهم بعنوان : (من ارشيف العراق المنهوب ..فصول من أبحاث ريادية عن يهود العراق ) تحرير الكاتب العراقي والباحث في الشؤون اليهودية الاستاذ مازن لطيف علي .. والكتاب صدر بمراجعة الاستاذ الدكتور سامي مورييه (شموئيل مورييه ) استاذ الادب العربي الحديث والعراقي اليهودي المعروف .وممن شارك في كتابة فصول الكتاب الاساتذة أري الكسندر ، و ألين شلايبفر ، وسيلفيا ج. حاييم ، وشموئيل موريه ، وزفي بن- دور ، ورونين زيدل ، وجيؤلا ايليمليخ...أحيي الصديق الكريم الاستاذ مازن لطيف علي على هذا الانجاز العلمي الكبير ، وادعو القراء والمهتمين بهذا اللون من الدراسات الى إقتناء الكتاب لأهميته في معرفة اساليب وسبل تسرب ارشيف العراق ونهبه وضياعه ............................ا.د.ابراهيم خليل العلاف استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل 15 أيلول -سبتمبر 2017

عبد الجبار فهمي 1910-1959 ا.د. ابراهيم العلاف

 عبد الجبار فهمي 1910-1959 
ا.د. ابراهيم العلاف
استاذ متمرس –جامعة الموصل 
قبل ايام تسلمتُ رسالةٍ عبر البريد الالكتروني (الايميل ) من حفيد الاستاذ عبد الجبار فهمي مدير الشرطة العام في العراق ومتصرف لواء بغداد قبيل ثورة 14 تموز 1958 (السيد عبد الجبار مهند عبد الجبار فهمي ) والذي حوكم أمام " المحكمة العسكرية العليا الخاصة " والمعروفة ب" محكمة الشعب" أو" محكمة المهداوي" ، وصدر بحقه حكم الاعدام ونفذ سنة 1959. 
وقال حفيده - بعد ان قرأ لي مقالا عن كتاب جده :"سموم الافعى الصهيوني " نشرته في مدونتي "مدونة الدكتور ابراهيم العلاف " - انه يريد ان يكتب بحثا عن جده ويرجو ان أساعده ، فقلت له انه لابد ان يزور بغداد ويبحث في دار الكتب العامة ،والمكتبة الوطنية عن الوثائق التي تخص جده بإعتباره واحدا من الذين ارتكز عليهم الحكم الملكي في تثبيت أركانه من خلال ضبط الامن واستخدام الشرطة في قمع تظاهرات الحركة الوطنية وتحركات الوطنيين والقوميين واليساريين ضد نظام الحكم المرتبط ببريطانيا والمعادي للحركة العربية القومية التي كان يقودها آنذاك الرئيس جمال عبد الناصر .المهم انني وعدته ان اكتب شيئا للتاريخ وللتاريخ فقط .
للاسف لاتتوفر لدينا في المصادر المتداولة، معلومات كثيرة عن عبد الجبار فهمي .وقد عدت الى أوراقي التاريخية فوجدت ان لدي نسخة من كتابه :"مشاهداتي عن اسكوتلانديارد والشرطة في انحاء انكلترا " وهو من كتب والدي والكتاب قد ألفه عبد الجبار فهمي سنة 1949 وطبع في " مطبعة الاتحاد الجديدة " في الموصل سنة 1950 .وفي مقدمة الكتاب وجدت العبارة التالية التي إعتبرتها المفتاح للكتابة عن هذا الرجل غير المحبوب عند الوطنيين لكنه رجل مهني (مسلكي ) أدى واجباته الوظيفية على احسن مايكون وفي كل مراحل حياته : يقول عبد الجبار فهمي في المقدمة :" قضيت عنفوان شبابي في خدمة الشرطة مدة اربع وعشرين سنة ( والكلام يعود الى سنة 1949 ) تدرجت خلالها من رتبة مفوض الى معاون فمدير شرطة " .
اذا الرجل ابتدأ مفوضا مسلكيا وانتهى مديرا للشرطة في بغداد ثم متصرفا للواء بغداد . ويضيف :"ان فكرة التتبع كانت تدعوني دوما لاغتنام الفرص التي قد لاتتاح الا لمن كان سعيد الحظ مواتي الظروف ،وبقيت طوال هذه المدن انتظر دوري حتى عام 1949 حيث سنحت لي الفرصة المراقبة فغادرت العراق وطني العزيز الى بريطانيا لغاية الاطلاع على شؤون الشرطة وادارتها هناك وما حدث من تطور جديد بعد الحرب العالمية الثانية التي وضعت اوزارها قبل سنين قلائل تاركة وراءها تغييرات وتطورات في مناحي الحياة الكثيرة ...وفي بريطانيا اطلعت بعناية وتدقيق زائدين على نظام الشرطة والادارة وكيفية تدوير شؤون البلاد سواء في تشكيلاتها السرية او العلنين وتصريفها في غضون شهرين قضيتهما بالتتبع والعمل المتواصل مع الرجال المسؤولين في مدينة لندن ومؤسسة اسكوتلانديارد وفي انحاء انكلترا وعند عودتي زرت باريس وتركيا وقد اطلعت على شؤون الشرطة فيهما ولاجل ان يستفيد اخواني ضباط الشرطة العراقية مما رأيت وشاهدت من انظمة وتشكيلات اعددت هذا الكتاب دونت فيه نتائج مشاهداتي وملاحظاتي لعلها تحقق الغاية التي قصدت اليها ويحصل الانتفاع بما اشتملت عليه وتكون موضع الدرس والتطبيق والملاحظة من الاخوان الكرام لنتضافر جميعا في سبيل خدمة مسلكنا العزيز " .
من هو عبد الجبار فهمي ؟ انه رجل من أسرة بغدادية بسيطة متواضعة ان لم نقل فقيرة .. ولد سنة1910 وثمة من يشير الى انه " عبد الجبار فهمي البغدادي" ، ويعد خبيرا في شؤون الشرطة .عمل في سلك الشرطة مفوضا ثم معاونا ثم مديرا للسجون السنة 1947 ومديرا لشرطة الموصل ووكيلا لمتصرف لواء الموصل بين 19حزيران 1948 ولغاية 25 حزيران سنة 1949 حيث تولى سعيد قزاز منصب متصرف لواء الموصل بعده.
وفي 1950 اصبح مديرا لشرطة بغداد ومتصرفا للواء بغداد حتى قيام ثورة 14 تموز 1958 وسقوط النظام الملكي وقيام جمهورية العراق . وثمة قصص تروي عن حزمه وكياسته وتكيفه للمواقف ومنها تلك القصة التي حدثت له في لواء ديالى وكتبت عنها " مجلة الف باء -حزيران 1981 واعادت نشرها جريدة المدى "البغدادية " في 25 تموز 2010 حين زار - وكان مديرا لشرطة لواء بغداد 1950 - مخفرا للشرطة لمتابعة حركة المتسللين على الحدود ولم يجد المفوض فعاقب من في المخفر وسجل العقوبة في سجل اليومية في المركز .. لكن المفوض سرعان ما علم بالامر فعاد وذهب الى دار استراحة الموظفين والقى القبض على مدير الشرطة عبد الجبار فهمي وقيده بإعتباره متسللا ولم ينتهي الامر الا بعد ان اجبره المفوض على الغاء العقوبات التي دونها في دفتر اليومية التابع للمركز ووقد وافق على ذلك .. وبصمت وهدوء ، غادر "فهمي " المركز الى بيته هذه المرة للاستراحة من عناء الساعات الرهيبة التي لم تكن على باله مطلقاً ، وقد ظل الى اخر حياته يعتبر ما حدث في ديالى من قبيل الكوابيس. ومن الطبيعي انه التزم الصمت التام خشية الفضيحة اولاً وخوفاً على مركزه الرفيع ثانياً ، سيما وانه لم يلبث ان اصبح متصرفا للواء بغداد بعد ذلك بفترة قصيرة ، اما اهالي "ديالى" خاصة كبار السن منهم فانهم مازالوا يتندرون بهذه الواقعة حتى الان.
أصدر عبد الجبار فهمي عددا من الكتب هي أقرب الى الكراريس التعليمية والتدريبية منها :
• مشاهداتي عن اسكوتلاندريارد و الشرطة في انحاء انكلترا -- 1950 
• مرشد الشرطي -- د.ت 
• دليل الشرطي لمدينة الموصل -- 1949 -
• مرشد الشرطي -- د.ت 
• التهريب وخطره على حياة البلاد الاقتصادية -- 1951 -
• سهوم الاقصى الصهيوني -- 1952 
وثمة مسألة اريد ان اقولها وانا انتهي من كتابة هذا المقال وهي ان عبد الجبار فهمي عندما كان مديرا لشرطة بغداد قام بدور كبير في مداهمة بؤر الصهيونيين في بغداد وخاصة في منطقة البتاويين 1947 وقام بإلقاء القبض على عدد منهم ومن الذين القى القبض عليه في عملية كبيرة أشرف عليها بنفسه (الجاسوس شالوم صالح ) وذلك في بيت يوسف جبازة في محلة البتاويين حيث كانوا يكدسون السلاح والمفرقعات التي تستخدم لارهاب السكان من العراقيين اليهود في كنيسهم او في محل سكناهم لاجبارهم على مغادرة العراق والسفر الى اسرائيل .. وقد رأيت نشرتها الصحف البغدادية انذاك لمدير الشرطة عبد الجبار فهمي وحاكم التحقيق السيد كامل شاهين وهما واقفان على رأس الجاسوس شالوم صالح الذي حكم بالاعدام وهو في وسط حفرة بعد دلالته هيئة التحري في بيت يوسف جبازة في محلة البتاويين ومعنى هذا ان الصهاينة كانوا يحقدون على عبد الجبار فهمي بسبب مواقفه منهم . وقد جاء كتابه الذي الفه واصدره سنة 1952 عندما كان مديرا لشرطة بغداد والموسوم :"سموم الافعى الصهيوني " ليفضح دور الحركة الصهونية في أجبار يهود العراق على الهجرة الى اسرائيل . 
كما ان الشيوعيين ومن كان يعمل في الحركة الوطنية كذلك وبعد ان عانوا ماعانوه من مواقف عبد الجبار فهمي كانوا يصرون على اعدامه هو وعدد من زملاءه منهم : سعيد قزاز ، وبهجت العطية .
لذلك فإنه من القلائل الذين عملوا في العهد الملكي وطالتهم عقوبة الاعدام شنقا حتى الموت واتذكر لحد الان - وكنت تلميذا في الابتدائية - كيف ان العقيد فاضل عباس المهداوي رئيس المحكمة خاطب سعيد قزاز وزير داخلية العهد الملكي لماذا قاومت الشيوعية ؟ وكانت في العهد الملكي تسمى " الافكار الهدامة" رد سعيد قزاز بالحرف ولايزال صدى رده في اذني :"قاومت الشيوعية بإيحاء من ربي وبقانون لايزال نافذ المفعول " وكلمة نافذ قالها بلهجته الكردية (نافز ) القانون .
تلك ايام ذهبت وليس لنا وللاخرين العبرة فإتعظوا يا اولي الالباب وتلك هي قيمة التاريخ .

الأربعاء، 13 سبتمبر، 2017

الى صديقي المربي والكاتب والصحفي الاستاذ طلال محمود شاهين مع الدعاء له بالشفاء ا.د. ابراهيم خليل العلاف




الى صديقي المربي والكاتب والصحفي الاستاذ طلال محمود شاهين مع الدعاء له بالشفاء 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف 
جامعة الموصل 
منذ اكثر من 30 سنة عرفته مربيا فاضلا وانسانا نبيلا وكاتبا له قلم يعتد به كتب في صحف الموصل وصحف بغداد قرأت له الكثير في جريدة (الثورة ) وجريدة (القادسية ) البغداديتين وفي جريدة (صدى الموصل )وفي جريدة (الاتجاه الاخر ) وغيرها من الصحف والمجلات .تخرج في دار المعلمين سنة 1963 وعمل معلما للغة العربية في مدرسة السعدية 1963 ثم مديرا لمدرسة امام غربي 1964ومديرالمدرسة عمار بيت 1966 ومعلما للتربية الفنية في مدرسة ميسلون ومديرا مدرسة حطين ومدير مدرسة الشهداء 1980 ومن ثم مشرفا تربويا سنة 1982 وقد احيل على التقاعد سنة 2003
عمل في نقابة المعلمين من سنة 1986-2003 وانتخب عضوا في الهيئة الإدارية ونائبا للرئيس ..  وهو عضو في إتحاد كتاب الانترنت العراقيين .

وعلى مدى اكثر من 30 سنة كتب ونشر اكثر من 750 مقالآ وتحقيقآ صحفيآ في صحف عربية وعراقية وموصلية ومن اهم الصحف التي نشر فيها : الثورة . الجمهورية . القادسية . بابل . الزمان . الاتجاه الاخر . المدار . الوسيط . اشراقه الموصل . الاصلاح . صدى العراق . النهضة . عراقيون . زهره الموصل ومن مقالاته
. المطر والسياسة / الزمان / ع 4968 في 2013/11/27
‏. The pkk /الزمان ع 4617 في 2013/9/19
.اليمين الامريكي المتصهين / الثورة / ع 1074 في 2012/12/25
انهن اشرف واشجع من بعضهم / الثورة / ع 10513 اذار 2002
الرجل الان مريضا ويعالج في اربيل وارجو له الشفاء العاجل ليعود الينا وليقدم ما يمكن تقديمه لمدينته وبلده .

من يمثل المشهد الشعري في الموصل بعد التحرير ؟ (2) الاستاذ ضيف يزن يونس

من يمثل المشهد الشعري في الموصل بعد التحرير ؟
(2) الاستاذ ضيف يزن يونس
ضيف يزن يونس شاعر من مواليد مدينة الموصل في ثمانينيات القرن الماضي أكمل دراسته الجامعية في كلية الهندسة جامعة الموصل، مولع منذ صغره بالشعر وقراءة كتب الادب والثقافة ولعل لمكتبة جده وأبيه الكبيرتين ودعمهما له الفضل في بلورة ضيف شعرياً.
من المحطات المهمة والأشخاص الذين أخذوا بيده في بداية مشواره الأدبي الشاعر الدكتور احمد شهاب ، والشاعر كرم الأعرجي اللذان يكن لهما كل مودة وعرفان بالجميل، نشر نصوصه في الكثير من الصحف والمجلات المحلية والعربية كما وشارك في الكثير من المهرجانات محلياً وعربياً، ولعل فوزه بالمركز الأول على مستوى العراق بجائزة عزيز السيد جاسم السنوية للإبداع الخاصة بالشباب عام 2011 محطة مهمة في مسيرته الشعرية وهو ما زال يعد نفسه وتجربته نقطة صغيرة في بحر الشعر العربي الواسع.
يقرأ كثيرا للشاعر الفلسطيني محمود درويش ويقول انه يحس به واحدا من أفراد عائلته كما يقرأ للكثير من الشعراء وينهل من الموروث الأدبي الكبير ومن الشعراء المحدثين العراقيين والعرب.. يكتب القصيدة الموزونة والنصوص النثرية إلا أنه يجد نفسه في الشعر الموزون أكثر حيث يشده إيقاعه الساحر، ويقول :" القصيدة هي من تكتبني ولا أكتبها" .
أقام قبل مدة قصيرة في إسطنبول المدينة التركية حيث يعيش الان أمسية شعرية حظيت بحضور عربي واعلامي واسع، وقد ترجمت بعض نصوصه الى اللغة الإنكليزية
عنده اكثر من ديوان مخطوط .. ويعد ديوانه الاول للطبع ومازال يحلم بكتابة القصيدة التي لم تكتب بعد ويصر على كتابتها.نشرتُ له في صفحتي الفيسبوكية وفي مدونتي مدونة الدكتور ابراهيم العلاف أمس قصيدة يعنوان :اعتذار متأخرٌ إليها
يقول فيها :
دَعيني أموصلُ أُزجي التحيةَ
وأكشفُ عما احتوتهُ الوصية
دعيني أُقدمُ ذاتي إليكِ
وكي تعرفي من حديثي الهوية
دعيني لأكشفَ سِرَ الجمال
وتجلسي في قَصر الشاعرية
وأحرقُ كُلَ دفاترِ شعري
فإن اعتقادي بك الأولوية
أتمنى للاخ والصديق الشاب الاستاذ ضيف يزن يونس كل التوفيق والتألق الدائم .................ابراهيم العلاف

الثلاثاء، 12 سبتمبر، 2017

إعتذار متأخرٌ إليها شعر : ضيف يزن يونس / إسطنبول


إعتذار متأخرٌ إليها
 شعر : ضيف يزن يونس / إسطنبول
دَعيني أموصلُ أُزجي التحيةَ
وأكشفُ عما احتوتهُ الوصية
دعيني أُقدمُ ذاتي إليكِ
وكي تعرفي من حديثي الهوية
دعيني لأكشفَ سِرَ الجمال
وتجلسي في قَصر الشاعرية
وأحرقُ كُلَ دفاترِ شعري
فإن اعتقادي بك الأولوية
واعتقلُ البوحَ في سجنِ كفي
وأُطلقُ بوحي أحلى هدية
وأحلمُ في خلجات الصباح
بأن تطلعي والشموس خفية
ولو قد رأى حُسنكِ اليومَ قيسٌ
لعافَ سراعاً هوى العامرية
وكُحلُ عيونِ الدواسة جاري
على الخدِ والجسر بادي الثنية
دعيني أجولُ بِكُلِ الروابي
وكُلِ الأزقةِ في أريحية
تضمُ ذراعاكِ أمواجُ دجلةَ
ومنارة الحدباءِ أغلى هدية
بُكاءُ الأرامِ بصمتكِ لحنٌ
وتسبيحُ الأنبياء حلَ القضية
أموصل عُذراً على خطراتي
وأنتِ بأن تعذريني حرية
فقدناكِ يا ذهباً في الأصيلِ
ويا خُضرةً في الربيعِ بهية
وعادَ المغولُ إلى حيثُ جاءوا
شعارُهم القتلُ والفوضوية
وسامكِ الدواعشُ والعاصِفاتُ
صنوفَ المهانةِ والبربرية
ليَقتُلَ بسمةَ طفلٍ بريءٍ
ويَسحقَ كُلَ الزهورِ الندية
سمعتُكِ في حُنجُرةِ العجوزِ
وآهِ اليتيمِ ودمعِ الصبية
أموصلُ لن يبعُدَ الصُبحُ عنا
وإن غاب عنا الضياءُ هنية
ستبقينَ فينا عشوش الصقور
وعزمَ الرجالِ الشدادِ العصية
سنبقى دائماً رُغمَ الظروفِ
نُسميكِ سلة الخبزِ الأبية


محمد مبارك40 عاما من العطاء الفكري والثقافي ا.د. ابراهيم خليل العلاف

محمد مبارك40 عاما من العطاء الفكري والثقافي
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل
يبدو ان الموت ، وهو حق، بدأ يخترم الكثير من ادباء العراق وشعراءه ومفكريه، فقبل فترة فقدت الاوساط الثقافية العراقية المعاصرة الشاعرة نازك الملائكة وبعدها الكاتب والناقد والاديب منذر الجبوري واليوم (الخميس 31 آب 2007)، توفي الناقد والمفكر العراقي الاستاذ محمد مبارك.. والذي عرفناه، على مدى اكثر من اربعين عاما، ليس اديبا ومفكرا وناقدا بل انسانا طيبا ومثقفا عراقيا اصيلا امتزج فكره بتربة وطنه وبمياه الرافدين وبسماء هذا الوطن الجريح. وليس من شك ان موت محمد مبارك يعد خسارة كبيرة، للثقافة العراقية المعاصرة، فلقد كان رحمه الله، من أبرز اعمدة الفكر والادب، والنقد المسرحي ولم يكن انسانا منزويا، بل كان انسانا دؤوبا وحريصا على ان يقدم ما يفيد وطنه وأمته..عرفته الصحافة، كما عرفه المسرح، ولقد عمل لسنوات طويلة رئيسا للقسم الثقافي في اذاعة وتلفزيون جمهورية العراق، ولقد انعكس حبه لوطنه ولشعبه في كل الاعمال التي قدمها سواء على صيغة اصدار الكتب او كتابة المقالات او اعداد البرامج الثقافية..
امتلك الاستاذ محمد مبارك عقلية متفتحة، وبعد نظر واسع، وقد ساعده اتقانه للغة الانكليزية على استيعاب التيارات والنزاعات الفكرية والفلسفية العالمية المعاصرة، لكن هذا لم يمنعه من الغوص في اعماق التراث العربي الاسلامي، والكشف عن رموزه السياسية والادبية والفلسفية والرياضية والاجتماعية.. وقد قال عنه اصدقاءه انه كان يعشق اللغة العربية ويدرك عظمتها، لهذا كله فان ثقافة محمد مبارك المستندة على العقل اتسمت بالرصانة والعمق.. كتب عن محمد مبارك الكثيرون، وواجهه الكثيرون، فتحاور معهم، واثرى مما نتج عن هذا الحوار، حركة النقد في عراقنا العظيم، وكان لمحمد مبارك متسع من الوقت لكي يقدم ما لديه من عطاء عبر الاجهزة الاعلامية والثقافية العراقية المتعددة ، فقد عمل مرة رئيسا لتحرير مجلة الاقلام، كما اشرف على انتاج كم كبير من البرامج الاذاعية والتلفازية في مجال الثقافة والادب والمسرح.. وقد حرص على ان يكون لديه عمود ثابت في بعض الصحف والمجلات، فكتب عن التاريخ والفلسفة والفكر والادب والهوية القومية. قال عنه الاستاذ الناقد باسم عبد الحميد حمودي :ان محمد مبارك، كان مثقفا حقيقيا ومؤكدا على قدرة ودور الكلمة في التأثير. اما الاستاذ حميد المطبعي فقال عنه ان (محمد مهدي مبارك (1939-2007) كان ناقدا وكاتبا..ولد في مدينة الحلة في محافظة بابل، يحمل شهادة البكالوريوس في الادب الانكليزي، ويعد واحدا من خبراء الثقافة في العراق.. أصدر اكثر من عشرة كتب منها (الكندي : فيلسوف العقل) و(نظرات في التراث) و(مقاربات في العقل والثقافة) و(الوعي الشعري) و(الانسان والقضية : مسرحية في حياة المتنبي)، و(مسرحيات عربية) و(مواقف في اللغة والادب والفكر) و(النموذج الثوري في شعر عبد الوهاب البياتي) ومن دراساته (هجير الوعي من خلال الصورة الحسية : دراسة نقدية في قصائد الشاعر علي الحلي) و(حسب الشيخ جعفر :تغريب الواقع والاغتراب عنه) و(الشعر والثورة) و(الشعر والسايكلوجي ظاهرة ومباحث). هذا فضلا عن كتابته لعدد من المسرحيات ولعل مما كتبه ويتذكره الكثيرون ((مانفسيتو (بيان) العرض المسرحي (الخال فانيا) الذي قدمه المخرج المسرحي صلاح القصب في مسرح الرشيد سنة 1993.والجدير بالملاحظة ان مبارك، يعد مؤسسي الاتحاد العام للادباء والكتاب العراقيين، كما كان على صلة طيبة بمعظم الادباء والمفكرين العراقيين والعرب .. رحم الله الاستاذ محمد مبارك وعوضنا الله بفقدانه ويكفيه انه خدم العراق العظيم بأدبه وفكره ونقده وفلسفته.
المزيد على دنيا الوطن .. http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/…/09/12/103591.html…
Follow us: @alwatanvoice on Twitter | alwatanvoice on Facebook

باتريك سيل Patric Abram Seale صحفي وكاتب ومؤرخ بريطاني معروف ارتبطت دراساته بسوريا




باتريك سيل Patric Abram Seale صحفي وكاتب ومؤرخ بريطاني معروف ارتبطت دراساته بسوريا فهو قد عاش لفترة طويلة في دمشق وانهى دراسته الابتدائية والثانوية بمعهد الليسيه في دمشق ولهذا اثر كبير في نفسه فلقد احب سوريا واتقن اللغة العربية وعمل مراسلا لجريدة الاوبزرفر "The Observer "البريطانية " لسنوات ورشحته في الستينات من القرن الماضي دائرة الشرق الاوسط في جامعة اكسفورد لتأليف كتاب عن سوريا ففتح له مكتبا في بيروت وبدأ بسلسة من اللقاءات والحوارات مع السياسيين السوريين واللبنانيين والعراقيين وغيرهم واكمل تأليف كتابه : The Struggle for Syria 
وصدر الكتاب برعاية المعهد الملكي للشؤون الدولية في لندن والذي كان يديره المؤرخ البريطاني الكبير ارنولد توينبي سنة 1965 وفي سنة 1968 ترجم الكتاب الى اللغة العربية من قبل كل من سمير عبده ومحمود فلاحة ونشرته دار الانوار ببيروت 1968 ..والكتاب يتناول تاريخ سوريا والصراعات حولها بين سنتي 1945 -1958 ..لباترك سيل كتب اخرى منها :
French Revolution 1968 (1968), Philby, the Long Road to Moscow (1973), The Hilton Assignment (1973), Asad of Syria: The Struggle for the Middle East (1988), Abu Nidal: A Gun for Hire(1992), and The Struggle for Arab Independence: Riad el-Solh and the Makers of the Modern Middle East (2010).
انا شخصيا أقرأ لباتريك سيل كتبه ومقالاته ودراساته وأرى انه باحث متميز يعرف خبايا وخفايا السياسة السورية المعاصرة ،ويرتبط بصداقات وثيقة مع صناع القرار في سوريا لهذا تكتسب كتاباته مصداقية ملحوظة ...........ا.د.ابراهيم خليل العلاف ..استاذ متمرس -مركز الدراسات الاقليمية -جامعة الموصل -العراق .12-9-2013

تون عبد الرزاق ودوره السياسي في ماليزيا حتى 1976 ...في اطروحة دكتوراه

تون عبد الرزاق ودوره السياسي في ماليزيا حتى 1976 ...في اطروحة دكتوراه 
دافع الاخ والصديق الاستاذ علي مكصد فضالة الزيدي عن اطروحته للدكتوراه الموسومة : ( تون عبد الرزاق ودوره السياسي في ماليزيا حتى 1976 ) والتي قدمها الى كلية التربية -جامعة القادسية ونال عنها شهادة الدكتوراه بتقدير إمتياز .. كانت لجنة المناقشة برئاسة الزميل العزيز الاستاذ الدكتور أُسامة عبد الرحمن الدوري ...الف مبارك اخي الدكتور علي الزيدي والحمد لله .. وكم كنت سعيدا وانا اتابع اخبار المناقشة التي تألقت فيها ودمت لأخيك ا.د. ابراهيم خليل العلاف

الاثنين، 11 سبتمبر، 2017

الاعدادية الشرقية في برنامج (موصليات ) يقدمه الدكتور ابراهيم العلاف

حلقة جديدة من برنامج (موصليات )
بثت في الساعة الثامنة مساء اليوم 11-9-2017 
من على قناة الموصلية الفضائية 
والحلقة عن (الاعدادية الشرقية ) في الموصل وعمرها 117 سنة (بنيت بتبرعات الاهالي 1905-1908 وافتتحت في ايلول 1908 ) واهمية اعادة اعمارها بعد التدمير والتخريب الذي لحق بها خلال معركة تحرير الموصل............ابراهيم العلاف

الشيخ كباشي حبيب السعد وعدد من شيوخ البصرة

صورة تاريخية فريدة لعدد من شيوخ البصرة التقطت سنة 1927 ارسلها لي حفيد الشيخ كباشي حبيب السعد شيخ القرنة الاستاذ فارس .. وفي الصورة من اليمين الشيخ سلمان كنعان الكنعان شيخ بني تميم ثم الشيخ حميد حمود العمارة ثم الشيخ كباشي حبيب السعد ثم الشيخ عرمش تقي شيخ بني مالك .....................ابراهيم العلاف

مواعيد بث برنامج (موصليات ) الذي يقدمه الدكتور ابراهيم العلاف من على قناة (الموصلية ) الفضائية

مواعيد بث برنامج (موصليات ) الذي يقدمه الدكتور ابراهيم العلاف
من على قناة (الموصلية ) الفضائية

الدكتور فيصل دبدوب 1919-1998 ا.د. ابراهيم خليل العلاف

الدكتور فيصل دبدوب 1919-1998 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل 
عرفته منذ 50 سنة . كان طبيبا وكان اديبا وكان شاعرا ، وكان كاتبا وكان محققا ...التقيته مرات عديدة في شارع النجفي وفي اماكن اخرى .. كان جزءا حيويا من المشهد الثقافي العراقي في الموصل خلال الستينات من القرن الماضي وما بعدها .
كان يعد من رموز الموصل الادبية ، وكان يبحث ويدقق ويسافر الى دمشق حيث اختير عضوا مراسلا لمجمع اللغة العربية وكان من اعضاء ( جمعية التراث العربي ) التي تأسست في الموصل سنة 1973 وقد قرأت في وثائق الجمعية التي وفرها لي الاستاذ يوسف ذنون عندما كتبت عنها بحثا انه كان احد الاعضاء الذين تقدموا الى متصرفية الموصل بطلب تأسيسها وقد ورد ذلك في كتاب الجمعية المرقم 809 والمؤرخ في 20 ايار سنة 1973 الى جانب الاستاذ سعيد الديوه جي والدكتور محمد صديق الجليلي وأخرون .
هو فيصل عبد المجيد يونس حمو دبدوب وهذا اسمه الكامل .. ولد في محلة السوق الصغير سنة 1919 في عائلة عربية علمية عريقة كان سكناها الاول في قرية (القصر ) القريبة من الموصل وعلى الجانب الايسر من دجلة ، وهو من العكيدات .له علاقة مصاهرة مع ال الجلبي .درس في كلية الطب - جامعة دمشق وتخرج سنة 1948 وبعد ان انهى خدمة الضباط الاحتياط تزوج من ابنة خاله الدكتور داؤد الجلبي الطبيب والباحث والمحقق والمؤرخ .
عمل مديرا لمستشفى مكافحة التدرن والتي يعرفها الناس ب(الصدرية ) وكانت له عيادته الخاصة في شارع نينوى .كان للدكتور فيصل دبدوب مقالات ودراسات كثية في الصحف والمجلات وحبذا لو يتفرغ احد الطلبة للكتابة عنه وجمع مقالاته وكتبه ومن كتبه :
* رسالة الكندي في عمل السيوف (تحقيق)1962
* الفيتامينات غذاء ودواء ،نشرته المكتبة الاهلية ببغداد 1965
* مدرسة سالرنو الطبية ، دمشق 1966
* قصة السل في سؤال وجواب ، الموصل 1967
* مقالة في أسماء أعضاء الإنسان (من تأليف إبن فارس) (تحقيق) دمشق 1967
مقالة في الحواس (عبد اللطيف البغدادي) (تحقيق) دمشق 1969
كما ان له كتبا اخرى مخطوطة منها كتاب عن (الرازي في بحوثه وكشوفه الطبية ) وكتاب عن (البسة العرب ) وكتاب (الفاظ ومصطلحات الخيل في المعاجم العربية ) .كما ان له ديوان شعر وقد كتبب عنه استاذنا الاستاذ الدكتور عمر الطالب في (موسوعة اعلام الموصل في القرن العشرين ) وكتبت عنه موسوعات اخرى ومعاجم منها (معجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر والعشرين) .
مرة قرأت في كتاب اصدرته مجلة (العربي) الكويتية بعنوان ( كلمات من طمى الفرات ) اب 2003 ان الدكتور فيصل دبدوب كتب مقالا يتناول فيه الشاعر احمد الصافي النجفي من خلال ذكرياته معه في الشام اوائل الاربعينات من القرن الماضي عندما كان مجلسه يضم نخبة من الادباء والشعراء وكانوا يجتمعون في ( مقهى البرازيل ).ويتحدث الدكتور فيصل دبدوب عن تلك الروح الفكهة للشاعر النجفي وحياته البسيطة وسجنه لمشاركته في ثورة مايس 1941 القومية .
كما قرأت للدكتور فيصل دبدوب مقالا بعنوان (من الطب اليوناني الى نظريات العرب الطبية ) منشور في مجلة (بين النهرين ) العدد 210 الصادر سنة 1982.ومن مقالاته مقال بعنوان ( فلسفة الطب من ابقراط الى ابن سينا ) منشور في مجلة التراث العربي ، السنة 2 العددان 5و6 حزيران 1982 .
رحم الله الدكتور فيصل دبدوب وجزاه خيرا والصورة التي ترافق هذا المقال تعود الى حزيران 1958 وهي من ارشيف الاستاذ محمود مفتي الشافعية ويظهر فيها الدكتور فيصل دبدوب الاول من اليسار وفي الوسط الاستاذ حازم المفتي والاستاذ محمود مفتي الشافعية وهم جلوس في حفلة تكريم لوزير الداخلية سعيد قزاز في حزيران 1958 رحمهم الله جميعا .

الأحد، 10 سبتمبر، 2017

قليعات الموصل ماذا حل بها ؟












قليعات أو القلعة هي الموصل القديمة في الجانب الايمن من نهر دجلة الخالد ترتفع عن النهر 380 متر وهي المدينة التي عرفها الاشوريون بإسم عربايا او الحصن العبوري وعمرها عمر نينوى اي قرابة 7000 سنة . 
الدكتور بهنام ابو الصوف قال في بحثه الموسوم (تاريخ الموصل القديم من الكهف الى القرية ) المنشور في (موسوعة الموصل الحضارية ) الجزء الاول انه شاهد بعض دلائل السكن الاولى عند حفره الاسس في المنطقة المحصورة بين احياء الميدان والشهوان ورأس الكور 
سألني عنها احد الاصدقاء قبل ايام وما حل بها هذه الصور جانب من جوانها حيث تطل البيوت على النهر وقد تعرضت للتدمير خلال تحرير الموصل من سيطرة الظلاميين ...اذرف دمعة لابل دمعات على قليعات الموصل القديمة العريقة ملعب صباي ..وشكرا للصديق الاستاذ سالم الماسي حيث صورها لنا في قناة الموصلية ضمن برنامجه (مايك الموصلية ) ....سوف نعمرها ونقسم بالله سوف نعمرك يا قليعات مهما طال الزمن وتعسا للظلاميين الذين ارادوا وعملوا على تخريب ام الربيعين ...................................ابراهيم العلاف

أُم الربيعين شعر : معد الجبوري


أُم الربيعين 
شعر : معد الجبوري
أُم الربيعين ، يا قيثارةَ الزمنِ
ياواحة اللؤلؤ المنثور ، في وطني 
ياوردة القلبِ ، تندى وهي صاديةٌ
ويا صدى كلماتي ،وهي تكتبني
في كل منعطفِ ، لي من بحر هوى
تجري بما تشتهي في لجه، سُفني
لو غبت عني ،فروحي نوح صادحة
تظل تشهق من شجو ، ومن شجنِ
ولو ظمئتِ ،لصيرتُ الفؤاد يدا
على شفاهك ، كالعنقود تعصُرني
دار الزمان ،ومن داسوا على كبدي
ظنوا بأن جراحي ،عنك تبعدني
باقٍ..ولا ظل لي الا هواك ،وما
سواك للجرح من حضن ومحتضن ِ
سيان : أسكن في عينيك ،متشحا
بزهو عينيك أو عيناك ِتسكنني
تضم وجهك أضلاعي ،وقد نثرت ْ
دُر الحنايا له ،يا درة المُدن ِ
حَصنتُ وجهكِ بإسم الله ،من حَسدٍ
ومن أراجيفِ أطماع ، ومن فتنٍ
مازلت ،والشمس من كفيك طالعة ٌ
حِصن الفراتين في الارزاء والمحنِ
مازلتِ ثغر بلادي ، ما زكا زهرٌ
غضُ وما صدحتْ ورِقٌ على فَنَنِ
_________________________________
* كتبها (رحمة الله عليه ) سنة 1997 وهي منشورة في ديوانه : (لا ستار ..ولا غبار ) طبع في مكتب العلا (الموصل ، 2011) ص ص 39-40 ....ابراهيم العلاف

وخير جليس في الزمان كتاب


وخير جليس في الزمان كتاب .....................................................
............................................................................................................................................
.......................................................................................

مقهى الشابندر في بغداد من الداخل


مقهى الشابندر في بغداد من الداخل 

تظاهرة أمام جامعة بغداد رفضا لألغاء المخصصات الجامعية

الان 
تظاهرة أمام جامعة بغداد رفضا لألغاء المخصصات الجامعية
* عن:https://www.alghadpress.com/…/Ir…/117397/AlghadPress-Article