السبت، 1 يوليو، 2017

مع الفنان الموصلي الكبير الاستاذ محمد المهدي ا.د. ابراهيم خليل العلاف












مع  الفنان الموصلي الكبير الاستاذ محمد المهدي
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس –جامعة الموصل
منذ سنين طويلة وانا أعرف الاخ والصديق   الفنان الاصيل والكبير الاستاذ محمد المهدي .عرفته انسانا نبيلا مثقفا ثقافة رفيعة ، وهو من الرموز الذين تركوا بصمات  واضحة في المشهد الفني والمسرحي الموصلي المعاصر .
 الاستاذ محمد المهدي من مواليد مدينة الموصل سنة  ١٩٦٠ بكالوريوس إخراج سينمائي .
تشير الوثائق  المتوفؤة في أرشيفي  أن أول عمل مسرحي  له كان سنة ١٩٧٢ .. ولم يكن عمره اذ ذاك يتجاوز ال ( ١١ ) سنة ، حتى قيل انه  اصغر ممثل  وقف على خشبة المسرح .كانت المسرحية التي مثل فيها هي : (مسرحية أم سعد)
  بين سنتي 1973-1975 ، قدم  عددا من المسرحيات لحساب الاتحاد العام للشباب .  ومن المسرحيات  التي اسهم فيها (مسرحية ظفار حبيبتي ) ، و(مسرحية ساعة الصفر ) ، و(مسرحية المجنون)  ، و(مسرحية زنوبيا ) وكانت من إخراج  الاستاذ ميثاق حسن .
كما قدم  ( مسرحية ريم ) ،  وهي من إخراج  الاستاذ موفق الطائي ، وكانت لحساب مديرية  النشاط المدرسي في الموصل .
شارك في تقديم العديد من الاوبريتات  منها : (اوبريت عرس مقاتل ) ، و(اوبريت عرس في الريف ) ، و(اوبريت الكوازين)  وغيرها من الاوبريتات الخاصة التي قدمت  ضمن فعاليات  مهرجانات الربيع السنوية في الموصل ، وكانت  تلك الاوبريتات من إخراج  الاستاذ غانم العبيدي .
إشترك في (مسرحية النحو والموت) ، إخراج  الاستاذ ماجد البرزنجي. وبعد تأسيس (فرقة نينوى للتمثيل)  ، عمل في عدد من المسرحيات منها (مسرحية الشهداء ينهضون)  إخراج  الاستاذ محمد نوري طبو ، و ( مسرحية حكاية انسان مع والي السلطان)  إخراج  الاستاذ خليل ابراهيم ، و (مسرحية شوموكين)  إخراج  الاستاذ شفاء العمري
دخل كلية الفنون الجميلة – جامعة بغداد سنة  ١٩٨٢ ، وشارك في العديد من نشاطاتها ومنها مشاركته في عدد كبير من المسرحيات منها ( مسرحية الملك لير)  و( مسرحية هاملت)  إخراج  الدكتور صلاح القصب ، و(مسرحية كانكان العوام ) و( مسرحية حلم القرون)  إخراج الاستاذ عبد الامير شمخي .
وعلى الرغم من تخصصه في السينما  ، ألا إن المسرح كان ولايزال هاجسه  الأول والاكبر . وبعد تخرجه في كلية الفنون الجميلة ، وحصوله على البكالوريوس  عاد  إلى  مدينته لينغمر مرة اخرى في نشاطاتها الفنية والثقافية فقدم عددا من المسرحيات والمسلسلات منها : ( مسرحية عريس انتيكا ) و( مسرحية العاشقة)  من إخراج  الاستاذ موفق الطائي   (مسرحية الحمقري)  إخراج  الاستاذ محمد اسماعيل و (مسرحيةالدالغجية ) و(مسرحية  ولاية بطيخ ) من إخراج  الاستاذ عبد علي كعيد و(مسرحية حرامي باب الطوب)  إخراج  الاستاذ عبد الرزاق ابراهيم و (مسرحية فندق الاحلام ) اخراج  الدكتور نجم الدين عبدالله و ( مسرحية المفتش العام)  إخراج الاستاذ غازي فيصل و (مسرحية هذيانات معطف ) إخراج  الاستاذ بيات محمد  حسين مرعي بالاضافة الى مشاركته في المسرح الريفي وخاصة في (مسرحية اللي يريد عشرتنا ) إخراج  الدكتور نجم الدين عبدالله .
 اما بالنسبة للتلفزيون ،  فقد مثل  في ( برنامج تحت الاضواء ) سنة ١٩٧٧ من إخراج  الاستاذ نور الدين حسين  . وشارك في (مسلسل النعمان الاخير ) من إخراج  المخرج الاردني  الاستاذ موفق صلاح و( مسلسل عيونها والنجوم) .
 وعلى الرغم من كونه أحد اعضاء أسرة (جريدة ام الربيعين التلفزيونية )  التي كانت تقدم اسبوعيا من تلفزيون نينوى مصورا ومخرجا ؛ فقد وثق مع زملائه  كل  النشاطات والفعاليات والندوات والمؤتمرات والمهرجانات  التي شهدتها الموصل خلال السنوات المنصرمة .كما وثق بأشرطة تلفزيونية كل شبر من مدينة الموصل بما في ذلك ازقة الموصل وخاناتها واسواقها وقيصرياتها وشوارعها وازقتها ومعالمها الحضارية .
كما شارك في معظم لقطات جريدة أم الربيعين ممثلا ومخرجا ومصورا.
ومن البرامج المهمة والمسلسلات التي قام  باخراجها بين سنتي  ١٩٩٥و ٢٠١٤ (مسلسل سفرة موصلية)  تأليف  الاستاذ طارق فاضل و (برنامج موصليات)  تأليف  الاستاذ طارق فاضل و (برنامج اللهجة الموصلية)  تأليف  الاستاذ طارق فاضل وتقديم  السيدة فرقد ملكو  والدكتور نذير العزاوي و (مسلسل امثال موصلية )  اعداد  الاستاذ حسن فاشل وتمثيل  الاستاذ حسن فاشل والدكتور نجم الدين  عبد الله و(مسلسل وخزات)  تأليف  الاستاذ مصطفى الشيخ وتمثيل الاساتذة  عبد الواحد اسماعيل وحسن فاشل ونجم الدين وعبدالله جدعان ومحمد الزهيري و(مسلسل يوميات مواطن ) تأليف الاستاذ عبدالله جدعان وتمثيل  الاستاذ محمد الزهيري والاستاذ عبدالله جدعان وآخرين و(مسلسل عن الديانة اليزيدية ) اعداد الاستاذ سالم الزبداني  و(برنامج ملفات ساخنة)  اعداد  الاستاذ مصطفى الشيخ و ( برنامج انغام وحروف)  اعداد الاستاذ  ابراهيم الحلو تقديم  السيدة فرقد ملكو والاستاذ محمد العمر و واخرج (الفلم الوثائقي القصر المسكون ) اعداد وتقديم  الاستاذ مصطفى الشيخ وكذلك ( الفلم الوثائقي الطريق الى بشطابيا ) سيناريو وحوار  الاستاذ مصطفى الشيخ و ( برنامج حكاية مكان ) اعداد وتقديم الاستاذ مصطفى الشيخ .
أخرج الاستاذ محمد المهدي  اكثر من (٢٥٠ )  اغنية عراقية ومتنوعه لعدد من مطربي الموصل .كما اخرج  اكثر من  (١٥٠)   برنامجا ثقافيا ودينيا وسياسيا متنوعا .
 في السنوات التي سبقت الاحتلال الاميركي للعراق سنة 2003 وجدته دائم الصلة بالفنان الاستاذ مصطفى الشيخ وقد انجزا على حد علمي بعض الاعمال الفنية المشتركة وقد سعدت بزيارتهما عدة مرات عندما كنت مديرا لمركز الدراسات الاقليمية –جامعة الموصل وكانا يأملان في ان تساعدهما الظروف لتقديم اعمال فنية متميزة . هذه نبذة عن ماقدمه هذا الفنان الاصيل لفنه ومدينته تمنياتي له بالتألق الدائم .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق